موجز نشاط ادراك لعام 2023

تقدم مؤسسة إدراك للتنمية والمساواة موجز عن نشاطها خلال عام 2023،  حيث أصدرت المؤسسة في النصف الأول من العام التقرير السنوي لمرصد جرائم العنف القائم علي النوع االجتماعي ،2022 وهو أحد الآليات التي ترصد بها المؤسسة معدلات جرائم العنف الموجهة ضد النساء والفتيات وزيادة وتيرته وأشكاله.

كما أطلقت المؤسسة عدد من الحملات والتي منها ” حملة وصلة آمنة” عن المبادرات والمجموعات النسوية في مصر، وركزت الحملة عمل دور المدافعات عن حقوق النساء اللاتي يعتمدن بشكل أساسي على المساحات والأدوات الرقمية لمناصرة قضاياهن.
ثم حملة “كفاية كليشيهات” عن أبرز مشاهد العنف المتكررة في المسلسلات الدرامية، وجاءت هذه الحملة بالتزامن مع شهر رمضان الذي يشهد أعلى معدل للإنتاج الدرامي في مصر. ثم حملة “حالة طوارىء جيم” عن الدورة الشهرية، والتي أطلقتها المؤسسة بهدف تسليط الضوء عىل بدائل الفوط الصحية، وكيفية استخدام هذه البدائل بشكل صحى وآمن.
وفي ضوء خطتها لتعزيز قدرات القيادات النسائية في المجال العام، نظمت المؤسسة عدد من البرامج التدريبية والتي منها ” تدريب تعزيز قدرات القيادات النسائية في المجتمع” وجاء هذا التدريب ضمن سلسلة بدأتها المؤسسة منذ عامين مستهدفة رفع قدرات النساء القياديات في المجال العام، وقد استهدفت المؤسسة خالل تدريباتها 120 سيدة وفتاة من 18 محافظة على مستوى الجمهورية.
كما نظمت المؤسسة “تدريب التغطية الصحفية الحساسة جندرًيا” والذي شمل تعزيز قدرات عدد 21 صحفية من جرائد مختلفة نحو التغطية الصحفية المراعية للنوع الاجتماعي.
للاطلاع على نشرة موجز النشاط كامل من خلال الرابط التالي:
Activity summary2023

الأثر النفسي على النساء أثناء حالة الحرب

كتبت: ميرنا محمد مطر
باحثة في العلوم السياسية

 

في الظلام الذي يغطي أرض غزة، تتوه الأنوثة بين أنقاض الحروب، فالحرب عمل من أعمال العنف. النساء، اللواتي يعتبرن ركيزة المجتمع، يتعرضن لأشكال متعددة من الانتهاكات. تعتبر النساء من أكثر الفئات التي تعاني ويلات مضاعفة في أوقات النزاعات المسلحة والحروب، هذا ما دعا الجمعية العامة بإعلان القرار رقم 3318 رقم 4 في مايو من عام 1974 بشأن حماية النساء والأطفال في حالات الطوارئ والمنازعات المسلحة.

قبل النزوح، تعرضت النساء الفلسطينيات لأبشع الجرائم التي لم تراعى فيها حقوق المرأة التي نادى بها القانون الدولي. القصف الهمجي، العمل بالأعمال الشاقة، المضايقات مثل اجبارهن على خلع الحجاب، كلها تشكل صورة مرعبة للحياة قبل النزوح. أما أثناء عملية النزوح، فقد تعرضت النساء الفلسطينيات لانتهاكات أخرى. القصف، الاعتقال التعسفي، المعاملة غير الإنسانية، كلها تشكل جزءا من الواقع المرير الذي يعيشه النساء أثناء النزوح.

ويجب أن نتذكر أن الأثر الطويل الأمد لهذه الانتهاكات على حياة النساء الفلسطينيات لا يمكن تجاهله. الدور الذي يمكن أن يلعبه المجتمع الدولي في حماية حقوق المرأة في ظل النزاعات المسلحة يجب أن يكون أكثر فعالية. النساء في غزة، مثل النساء في جميع أنحاء العالم، يستحقون الحياة بكرامة وحرية. إنهم يستحقون الحق في الحياة، الحق في الأمان، والحق في العدالة. وعلى العالم أن يسمع صرخاتهم.

فالأثر النفسي للحروب والنزاعات على النساء يمكن أن يكون كبيرًا، بل ومدمرًا. النساء اللواتي تعرضن للانتهاكات والعنف بشكل عام  يعانين من مجموعة متنوعة من الأعراض النفسية، بما في ذلك الصدمة والقلق والاكتئاب واضطراب ما بعد الصد

  1. الصدمة: الصدمة هي رد فعل طبيعي على الأحداث المروعة والمؤلمة. النساء اللواتي تعرضن للعنف والانتهاكات يمكن أن يشعرن بالصدمة والذهول والخوف.
  2. القلق: القلق هو شعور بالقلق أو الخوف الذي يمكن أن يكون شديدًا بما يكفي لأن يتدخل في الحياة اليومية. النساء اللواتي تعرضن للعنف يمكن أن يشعرن بالقلق بشأن الأمان الشخصي والمستقبل.
  3. الاكتئاب: الاكتئاب هو اضطراب مزاجي يسبب شعورًا مستمرًا بالحزن وفقدان الاهتمام. النساء اللواتي تعرضن للعنف يمكن أن يعانين من الاكتئاب بسبب الأحداث المؤلمة التي شهدوها أو تعرضوا لها.
  4. اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD): PTSD هو اضطراب نفسي يمكن أن يحدث بعد تجربة أو شهادة حدث مروع. النساء اللواتي تعرضن للعنف والانتهاكات يمكن أن يعانين من PTSD، والذي يمكن أن يسبب الكوابيس والفلاش باك والأعراض الجسدية مثل الصداع والأرق.

إن الدعم النفسي والعلاج النفسي يمكن أن يكونان أدوات قوية، بل وضرورية مع المساعدات الرئيسية المقدمة، وذلك لمساعدة النساء اللواتي تعرضن للعنف والانتهاكات في الحروب والنزاعات على التعافي وإعادة بناء حياتهن. إن الاعتراف بالأثر النفسي للحروب على النساء وتوفير الدعم اللازم هو خطوة أساسية نحو العدالة والشفاء.

كما تعاني المرأة الفلسطينية من معاملة غير انسانية أثناء النزوح حسب اقوال السيدة رنا جبر عن اضطررنا إلى قضاء الحاجة في الشارع أو الانتظار وقت طويل جدا وهذا ما يسبب مشاكل صحية للمرأة نظرا لطول فترة النزوح وعدم وجود مواصلات حيث تستغرق رحلة النزوح ساعات، كما أن النساء النازحات في وقت الدورة الشهرية يعانين كثيرا حيث أنهن لا يستطع التوقف أو الارتياح بناء على تعليمات الاحتلال بعدم التحرك والمضي قدما.

كما عانت النساء الفلسطينيات في ظل هذه الحرب من الاعتقال التعسفي والايقاف في طريق النزوح حيث تم توثيق اعتقال أكثر من خمسين امرأة من قطاع غزة من ضمنهم مسنات ورضيعات وحسب ما وصل من شهادات فأنهن يتعرضن إلى التنكيل وسوء المعاملة في ظل تعتيم كامل عن مصيرهن من قبل الاحتلال. وحسب شهادة السيدة “خولة ابو زايدة” والتي تبلغ من العمر 40 سنة من سكان شمال قطاع غزة فان ابنتها اسيل ابو زايدة والتي تبلغ من العمر 19 عاما والتي اعتقلت اثناء النزوح قد تعرضت لسرقة ذهبها الخاص والمقدر قيمته اربعون ألف دولار اميركي ولم تسترده إلى غاية هذه اللحظة، وذلك لأنها مازالت معتقلة الى هذه اللحظة لدى الاحتلال الاسرائيلي.

كما تواجه المرأة الفلسطينية حاليا بسبب الحرب غياب هذه المستلزمات الأساسية للحياة الكريمة. فالحمامات إن توفرت تكون قليلة العدد وعامة الاستخدام، والماء النقي شحيح، ولا يوجد بها صرف صحي والكهرباء غير متوفرة. ويسوء الوضع في فصل الشتاء حيث يسيل المطر داخل الخيام التي ّ تفتقر إلى وسائل التدفئة الفعالة. وتؤدي هذه الظروف إلى تفشي الأمراض، وخاصة بين النساء اللواتي يحتجن للمحافظة على صحتهن رعاية وعناية). وحسب شهادة نورهان أبو نحل وهي حامل في شهرها السابع أنها تعرضت لجفاف ونزلات معوية وكادت أن تفقد جنينها لولا تدخل الأطباء. كما أدى الوضع الانساني السيء وانقطاع الوقود والبنزين إلى نقل السيدة لينا أبو عودة أثناء مخاضها وبعد ولادتها عبر عربة حيوان إلى المستشفى حيث ذكرت لنا: “فقدت خصوصيتي في أضعف لحظة قد تكون بها المرأة وكنت أصرخ في الشارع من الألم والجميع شاهدني لأنني لم أستطع تحمل الألم خاصة أن حركة العربة كانت تزيد من ألم الطلق في ظل تكسير الشوارع أيضاً.

وبالتوازي، كان للحرب الأهلية في السودان تأثير مدمر على النساء، حيث تضرر الملايين من العنف القائم على النوع الاجتماعي والتشرد وفقدان سبل العيش. واجهت المرأة تحديات مختلفة، بما في ذلك الافتقار إلى الخصوصية، والشواغل المتعلقة بالسلامة، ومحدودية الوصول إلى التعليم وفرص العمل. أدى الصراع إلى معاناة كبيرة للنساء، مع تقارير عن العنف الجنسي والاغتصاب والفظائع الأخرى. وقد ظهرت مبادرات وتحالفات تقودها المرأة لمعالجة هذه القضايا والدعوة إلى السلام وحقوق المرأة.

أدت الحرب إلى فقدان ملايين النساء لسبل عيشهن ومدخراتهن والوصول إلى الخدمات الأساسية مثل الرعاية الصحية والغذاء. كان العنف القائم على نوع الجنس، بما في ذلك العنف الجنسي، قضية سائدة خلال النزاع، حيث وردت تقارير عن حوادث تؤثر على النساء والفتيات. وقد أعاق الافتقار إلى التمويل ووصول المساعدات الإنسانية والتحديات الأمنية الجهود الرامية إلى دعم النساء المحتاجات.

وظائف ادراك : أخصائي/ة تواصل اجتماعي

وصف وظيفي

أخصائي/ة تواصل اجتماعي


مدة التعاقد: 1 مارس-31 ديسمبر 2024

الوظيفة: أخصائي/ة تواصل أجتماعي

مكان العمل: المعادى الجديدة، القاهرة

أيام العمل: (5 أيام ) كل الوقت

الموعد النهائي للتقديم: 29 فبراير، 2024

للتقدم للوظيفة: [email protected]


عن مؤسسة إدراك للتنمية والمساواة:

مؤسسة إدراك للتنمية والمساواة مؤسسة مصرية غير هادفة للربح مشهرة بوزارة التضامن الاجتماعي برقم 11014 لسنة 2019.

تسعي مؤسسة إدراك دعم وجود النساء ومشاركتهن اجتماعيًا واقتصاديًا وسياسيًا في المجال العام ومناصرة القضايا التي تمكنهم من الحصول على حقوقهم الأساسية كاملة وتحقيق المساواة في النوع الاجتماعي ومكافحة أشكال العنف والتمييز في المجالين العام والخاص من خلال توفير الدعم والحماية والإرشاد الاجتماعي لضحايا العنف وتقديم خدمات التوعية المجتمعية والصحية. وتعمل المؤسسة على إشراك ودمج الرجال في دعم ومناصرة قضايا النساء وتغيير الأعراف الأجتماعية.

مجالات عملنا:   

  • دعم الحريات والسلامة الجسدية من منظور النوع الاجتماعي.
  • توعية النساء والفتيات بحقوقهن الجنسية والإنجابية للنهوض بأوضاعهن الصحية ومناهضة الممارسات الضارة.
  • تقديم الدعم النفسي والقانوني للناجيات من جرائم العنف بأشكاله في المجال العام والخاص.
  • خلق جيل جديد من الكوادر النسائية الشابة قادر علي الإنتاج والابتكار والمشاركة الفاعلة في تنمية مجتمعاتهم.
  • دعم ومناصرة مشاركة النساء وتواجدهم في المجال العام وتقلد المناصب العامة.

ملخص الوظيفة:

تسعي مؤسسة إدراك لتعيين أخصائي/ة تواصل أجتماعي لمساعدتها فى إدارة منصات التواصل الأجتماعى وصياغة وإدارة المحتوي الالكتروني للمؤسسة، إلى جانب المساهمة فى تصميم ونشر مواد حملات التوعية والمناصرة التي تطلقها المؤسسة.

مهام ومسئوليات الوظيفة:

  • إدارة الحسابات الخاصة بالمؤسسة على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة ( فيسبوك، منصة أكس، انستجرام، لينكدان، تيك توك، يوتيوب)
  • إدارة التفاعل وتسويق المحتوى على السوشيال ميديا.
  • الإشراف على الموقع الالكتروني الخاص بالمؤسسة.
  • صناعة محتوى معلوماتي تفاعلي ونشره على الموقع وصفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالمؤسسة.
  • القدرة على تخطيط الأنشطة الالكترونية وإدراتها( الوبينار، الحملات، الفيديوهات القصيرة)
  • الشروط :

المؤهلات المطلوبة:

  • شهادة جامعية (بكالوريوس/ ليسانس)، ويفضل فى مجال الصحافة والاعلام و/أو التسويق الالكتروني.
  • إجادة إستخدام برامج Photoshop و officeو Adobe premier
  • المعرفة بال WordPress
  • إجادة التعامل مع ال Social Media Platforms
  • معرفة جيدة بتهيئة محركات البحث و تحديد الكلمات الرئيسية.
  • خبرة في إدارة منصات التواصل الاجتماعي لا تقل عن عام.
  • خبرة فى العمل فى مجال المجتمع المدني ويفضل سابقه عمل على قضايا النساء
  • خبرة فى التصوير الفوتوغرافي والفيديو.
  • إجادة اللغة الانجليزية قراءة و كتابة
  • يجب إجادة اللغة العربية من نحو وإملاء .

المهارات المطلوبة:

  • القدرة على الابتكار والتعبير عن الأفكار.
  • القدرة على صياغة محتوي رقمي بشكل واضح ودقيق شفوياً وكتابياً
  • امتلاك مهارات محددة في الكتابة قصص لوسائل الإعلام التقليدية والإلكترونية والصحف والمقالات
  • مهارات فعالة في التواصل مع الآخرين.
  • القدرة على السفر مع فريق العمل.
  • القدرة على التعامل مع مهام متعددة ومتزامنة، والعمل فى ظروف مختلفة.
  • الرغبة والقدرة على التعلم الذاتي .

الراتب : يحدد حسب الخبرة

على من تنطبق عليه/ا الشروط التقدم بإرسال السيرة الذاتية مصاحبة بنماذج لسابقة أعمال عبر[email protected] ، علي أن يعنوان البريد الالكتروني بعنوان ” Social media specialist “سيتم النظر فى الطلبات مباشرة وإجراء المقابلات.

 

موجز نشاط النصف الأول لعام 2023

 تقدم مؤسسة إدراك للتنمية والمساواة موجز عن نشاطها في الفترة من يناير 2023 – يونيو .2023 حيث أصدرت المؤسسة في النصف الأول من العام التقرير السنوي لمرصد جرائم العنف القائم علي النوع االجتماعي ،2022 وهو أحد الآليات التي ترصد بها المؤسسة معدلات جرائم العنف الموجهة ضد النساء والفتيات وزيادة وتيرته وأشكاله.
كما أطلقت المؤسسة عدد من الحملات والتي منها ” حملة وصلة آمنة” عن المبادرات والمجموعات النسوية في مصر، وركزت الحملة عمل دور المدافعات عن حقوق النساء اللاتي يعتمدن بشكل أساسي على المساحات والأدوات الرقمية لمناصرة قضاياهن. ثم حملة “كفاية كليشيهات” عن أبرز مشاهد العنف المتكررة في المسلسلات الدرامية، وجاءت هذه الحملة بالتزامن مع شهر رمضان الذي يشهد أعلى معدل للإنتاج الدرامي في مصر. ثم حملة “حالة طوارىء جيم” عن الدورة الشهرية، والتي أطلقتها المؤسسة بهدف تسليط الضوء عىل بدائل الفوط الصحية، وكيفية استخدام هذه البدائل بشكل صحى وآمن.
وفي ضوء خطتها لتعزيز قدرات القيادات النسائية في المجال العام، نظمت المؤسسة عدد من البرامج التدريبية والتي منها ” تدريب تعزيز قدرات القيادات النسائية في المجتمع” وجاء هذا التدريب ضمن سلسلة بدأتها المؤسسة منذ عامين مستهدفة رفع قدرات النساء القياديات في المجال العام، وقد استهدفت المؤسسة خالل تدريباتها 120 سيدة وفتاة من 18 محافظة على مستوى الجمهورية. كما نظمت المؤسسة “تدريب التغطية الصحفية الحساسة جندرًيا” والذي شمل تعزيز قدرات عدد 21 صحفية من جرائد مختلفة نحو التغطية الصحفية المراعية للنوع االجتماعي. للاطلاع على نشرة موجز النشاط كاملة :
موجز نشاط مؤسسة إدراك النصف الأول من 2023

اتجاهات الرأي العام حول جرائم قتل النساء

من القاهرة لغزة تعقد مؤسسة إدراك الشراكات لدعم نساء غزة

النساء دائما ما تدفع ضريبة مضاعفة فى أوقات السلم والحرب , ولتخفيف معاناة النساء فى قطاع غزة فى ظل العدوان الاسرائيلي عليه . عملت مؤسسة إدراك كما رصدت التغطية الصحفية من قبل ” المنصة ” على عقد الشراكات مع  مع كل من مبادرة سوبر ومن و براح آمن , و مؤسسة مرسال و  شبكة Y- Peer Egypt  لإطلاق حملة العدوان لن يمنعهن عن كونهن نساء . وذلك لتسليط الضوء على احتياجات النساء للفوط الصحية للدورة الشهرية وغيرها من المنتجات التى تتعلق باحتياجات النساء فى غزة .  للاطلاع على المقال كاملا : أضغط هنا https://manassa.news/stories/14610?fbclid=IwAR3

 

“حالة طوارىء جيم”

تم إطلاق هذه الحملة بالتزامن مع اليوم العالمي للتوعية بالإدارة الصحية لفترة الحيض في يوم 28 مايو 2023 وتم اختيار اسم الحملة من منطلق شيوع استخدامه مؤخرا كإشارة من الفتيات والنساء لفترة مهمة في حياتهن وهي الحيض، ونقصد هنا بحالة الطوارئ “ج” كيف يستطعن النساء توفير بدائل آمنة وصحية للفوط الصحية في ظل الارتفاع المبالغ في أسعارها.حملتنا هدفت لتسليط الضوء على بدائل الفوط_الصحية بتكلفة منخفضة وأدوات متوفرة، والكيفية التي نستطيع بها إستخدام البدائل بأمان وسهولة وبشكل يحافظ على صحتنا ونظافتنا الشخصية.استعرضت الحملة أشهر المنتجات الموجودة في السوق المصري من بدائل للفوط الصحية وأسعارها وأماكن بيعها وكيفية استخدامها والحفاظ على نظافتها.كما استعرضت الحملة أشهر الخرافات حول موضوع الدورة الشهرية وبدائل الفوط الصحية والتي اعتادت الفتيات على تخبئتها فى ” كيسة سمراء انطلاقا من ثقافة العيب المسيطرة في مجتمعنا. للاطلاع على النشرة الخاصة بالحملة كاملة : emergency case G menstrual pads alternatives – newsletter Ar 2023

 

منحة مى جمال للبحث النسوي

  أطلقت مؤسسة إدراك للتنمية و المساواة  منحة “مي جمال للبحث النسوي” امتنانا واعتزازا بنضالاتها واعترافا بكل إسهاماتها في مجال العمل على قضايا النساء ومناهضة العنف. وتأتي هذه المنحة لتيسير الطريق على الباحثات الشابات ووضعهن على أول طريق مسيرتهن البحثية، فلم تكن مسيرة مى ومحاولاتها من التعليم الذاتي باليسيرة، ولهذا أردنا أن يكون شغف مى طوال حياتها سبب فى إلهام ومد العون للشابات ليكملن مسيرة مى من إنتاج المعرفة للحركة النسوية المصرية .
وقد أعلنت المؤسسة عن إطلاق المنحة خلال التأبين الذي نظم في الخامس والعشرين من نوفمبر الجاري، لاستكمال الحلم الذي بدأته مي جمال بدعم الباحثات النسويات في إنتاج وتطوير أبحاثهن التي تسهم في مناصرة قضايا النساء ومناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي.
وستنطلق هذه المنحة في نوفمبر من كل عام، حيث ستتضمن زمالة قصيرة لدعم الباحثات الشابات في تطوير مشروعاتهن البحثية ومهاراتهن في مجال البحث النسوي، ثم تشكيل لجنة لتقييم الأبحاث لاختيار الفائزات، وسيتم الإعلان عن تفاصيل الدورة الأولى منتصف العام القادم.

استشهاد الزميلة مي جمال مصطفى

ببالغ الحزن والآسى تنعي مؤسسة إدراك للتنمية والمساواة، استشهاد الزميلة مي جمال مصطفى- مديرة وحدة الدعم والمناصرة والباحث المؤسس لمرصد جرائم العنف ضد النساء والفتيات، وذلك أثناء زيارتها لمدينة غـ.زة اثر جريمة  قصف الاحـ.تلال الاسـ.رائيلي لحي الشيخ رضوان، سائلين الله أن يتغمدها بواسع رحمته وأن يلهمنا ويلهم أسرتها وأحبائها وأصدقائها الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا اليه راجعون.